May 24, 2005

خامنئي يطلب إعادة النظر في رفض ترشيحات الإصلاحيين

لندن: علي نوري زادة
وجه مجلس صيانة الدستور المخول نظر صلاحية المرشحين للانتخابات الرئاسية الإيرانية لطمة الى المعسكر الإصلاحي في البلاد، وذلك بعد ان اقر ترشيح 6 مرشحين فقط من اصل 1014 تقدموا لخوض انتخابات الرئاسة،

ومن بين المرشحين الستة مرشح واحد فقط محسوب على الإصلاحيين وهو رئيس البرلمان السابق مهدي كروبي، فيما الخمسة الآخرون محافظون متشددون ومحافظون براغماتيون. وبعد ساعات من القرار المثير للجدل طلب المرشد الأعلى لإيران آية الله علي خامنئي من مجلس صيانة الدستور إعادة النظر في رفض ترشيح مصطفى معين ومحسن مهر علي زادة، وهما من الإصلاحيين البارزين الذين رفض المجلس الموافقة على قبول أوراق ترشيحهم للرئاسة. والمرشحون المحافظون الذين وافق مجلس صيانة الدستور على ان يخوضوا الانتخابات، هم الرئيس السابق علي اكبر هاشمي رفسنجاني، ومحمد باقر قاليباف القائد السابق للشرطة في إيران، وعلي لاريجاني الرئيس السابق للإذاعة والتلفزيون، ومحمود احمدي نجاد ويعتبر أكثر المرشحين المحافظين تشددا وفاز ببلدية طهران في الانتخابات البلدية 2003، ومحسن رضائي، 51 عاما، الذي كان قائدا للحرس الثوري حتى 1997، بالإضافة الى كروبي المحسوب على الإصلاحيين.

May 24, 2005 12:26 PM







advertise at nourizadeh . com