May 02, 2006

أمير قطر في طهران لتحذير القيادة الإيرانية من مغبة رفضها مطالب أميركا والمجتمع الدولي

لندن: علي نوري زاده
استقبل الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد، الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر، والوفد المرافق له بالمجمع الرئاسة.
وكانت طهران تنتظر وصول وفد قطري برئاسة أحمد بن عبد الله آل محمود وزير الدولة للشؤون الخارجية، وحسين يوسف كمال وزير المالية ومسؤولي التجارة والاقتصاد في حكومة قطر، لعقد الاجتماع السنوي الخامس للجان الاقتصادية المشتركة بين البلدين،

غير ان اتصالات قد سبقت الزيارة بين طهران والدوحة اسفرت عن توجيه دعوة رسمية لأمير قطر، لزيارة طهران على رأس الوفد المشارك في الاجتماع السنوي للجان الاقتصادية المشتركة. واستنادا الى مصدر متابع للزيارة، فإن الشيخ حمد الذي يحظى بعلاقات وثيقة مع أميركا، وتستضيف بلاده اكبر القواعد العسلكرية الاميركية في المنطقة، قرر الذهاب الى طهران بعد ان علم أن واشنطن تدرس بصورة جدية امكانيات توجيه ضربات عسكرية مدمرة الى المنشآت النووية والعسكرية الايرانية. وشبه المصدر زيارة امير قطر، بزيارة وزير خارجيته لبغداد عشية الهجوم الاميركي على العراق، مشيرا الى ان الشيخ حمد يحمل تحذيرات قوية الى احمدي نجاد، وبقية المسؤولين الايرانيين مثل هاشمي رفسنجاني رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام وغلام علي حداد عادل رئيس البرلمان، وفيما كشف المصدر عن ان اجتماعا بين المرشد علي خامنئي، الذي سبق ان التقى أمير قطر، قيد الدرس، حيث الاجتماع مرهون بما ستسفر عنه محادثات الشيخ حمد مع الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد. يذكر أن خطة ايران للرد على الهجوم الاميركي المحتمل على منشآتها النووية، تشمل توجيه صواريخ عدة الى القواعد والمنشآت العسكرية الاميركية في قطر، فضلا عن المنشآت النفطية والاقتصادية من عدد من الدول الخليجية.

May 2, 2006 12:45 AM







advertise at nourizadeh . com