June 22, 2006

«خبر سار» يرجئ الرد الإيراني على «محفزات» الغرب

نجاد حدد أغسطس.. ويراهن على تخصيب اليورانيوم بأكثر من 3%
لندن: علي نوري زاده
أعلن الرئيس الاميركي جورج بوش رفضه «الموعد الطويل» الذي حدده الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد امس، بنهاية اغسطس (آب) المقبل للرد على عرض الدول الكبرى بشأن ملفها النووي والذي يتضمن مجموعة محفزات. وذكر بوش ان المهلة التي حددها الرئيس الايراني «تبدو طويلة للغاية بالنسبة لرد منطقي»، معتبرا ان «النظر في عرض منطقي يجب ألا يستغرق من الايرانيين كل هذا الوقت». وأكد مجددا ان امام الايرانيين مهلة «اسابيع وليس اشهرا» لحسم موقفهم.

من جهتها، علمت «الشرق الاوسط» من مصدر قريب من رئاسة هيئة اركان القوات المسلحة، هو اللواء حسن فيروز آبادي، بان رئيس هيئة الاركان وعددا من قادة الحرس الثوري طالبوا نجاد الاسبوع الماضي بارجاء الرد على العرض الغربي، رغم ان عددا من كبار قادة النظام، بينهم رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام هاشمي رفسنجاني والرئيس السابق محمد خاتمي أبدوا معارضتهم الاحد الماضي إزاء أي تريث في الرد على المقترحات الاوروبية.

واضافت المصادر ان نجاد ارجأ موعد الرد، بانتظار اعلان «خبر سار» آخر وسط اغسطس المقبل، يتمثل في نجاح ايران في تشغيل أكثر من 400 من اجهزة الطرد المركزي وتخصيب كمية قد تصل الى كيلوغرامين من اليورانيوم المخصب بمستوى اعلى بكثير من 3 في المائة.

June 22, 2006 12:39 AM







advertise at nourizadeh . com