July 23, 2009

ملفات شرق اوسطية ساخنة

ايران الى اين؟ بعد شهر من المواجهة... تحطم حلم اوباما بمصافحة خامنئي واحمدي نجاد
musavi ahmadinejad.jpg

يوسي نيشر محرر الشؤون الشرق اوسطية

بعد مرور شهر على انطلاق الحركة الاحتجاجية التي اعقبت نتائج انتخابات الرئاسة, الغموض لا يزال يكتنف مصير هذه الحركة ومستقبل ايران بشكل عام.
هل ستستمر الحركة - سلمياً ؟ ميدانيا ؟ قانونياً ؟ هل فقدت زخمها؟
هل سيسقط النظام؟ هل سيستجيب ولو جزئياً لمطالب الشعب؟ هل سيشهد انقسامات في صفوفه؟
كيف تنعكس الازمة على علاقات طهران الخارجية وعلى الملف النووي؟
وماذا بعد "ثورة التويتر" ؟ ...
الدكتور علي نوري زاده مدير مركز الدراسات الايرانية العربية في لندن في حديث خاص لمحرر الشؤون الشرق اوسطية يوسي نيشر يتوقع سقوط النظام الايراني الحالي عاجلاً ام اجلاً رغم الهدوء النسبي الذي يسود شوارع طهران بعد شهر من المواجهات, ويعتقد بان حلم الرئيس اوباما بمصافحة خامنئي واحمدي نجاد قد تحطم نهائياً عقب الازمة.

وفيما يلي النص الكامل للمقابلة:

سؤال - دكتور نوري زاده, الى اين وصلت الحركة الاحتجاجية التي اعقبت نتائج انتخابات الرئاسة, او بكلمة اخرى: ايران الى أين بعد شهر من المواجهة ؟

دكتور نوري زاده - هناك هدوء نسبي في الشارع, وذلك بسبب تغيير تكتيك "الاستراتيجية الواحدة", فموسوي قد اعلن هذا الاسبوع انه سيواصل الاحتجاج السلمي مؤكداً عدم اعترافه بشرعية احمدي نجاد. كما اصدر حزب "كوادر الاعمار" بياناً في الاتجاه نفسه, و"جبهة المشاركة" سبق ان اعلنت عدم اعترافها بشرعية الانتخابات وبشرعية الولاية الرئاسية الثانية لاحمدي نجاد. وتنظيمات اخرى طلابية ووطنية وعلمانية ودينية اخرى اعتبرت الانتخابات باطلة, داعيةً الى اجراء انتخابات جديدة. ولكن بسبب ابعاد خشونة النظام وحدًة القمع وعدد القتلى والجرحى والمعتقلين فان قيادة الحركة الاحتجاجية قررت تغيير الاسلوب والتكتيك, ومثلاً منذ يوم 6 يوليو تشهد ايران اعتكافاً بذريعة ذكرى ميلاد الامام علي والتقليد المتبع لدى الشيعة, ولكن النظام عندما ادرك ان الملايين من الايرانيين يستجيبون لهذه الدعوة ولن يحضروا اماكن اعمالهم, اعلن انه بسبب الغبار سوف تكون هناك عطلة رسمية لمدة يومين, بينما ليس هناك بالفعل غبار في طهران والعديد من المدن. فيوم الخميس 9 يوليو مهم بالنسبة لجميعنا: يوم ذكرى انتفاضة الطلبة في ايران. ولحد الان تم تنظيم تظاهرات ومسيرات في اكثر من مائة مدينة في ايران وتم ابلاغ قادة الحركة الطلابية بذلك, ونحن نتوقع قيام احتجاجات واسعة للغاية وننتظر ردوداً من النظام الذي قد وجه تهديدات ومارس التعذيب على المعتقلين ليأتوا الى التلفزيون ويعلنوا ارتباطهم بامريكا واسرائيل.

سؤال - هناك من يصف الازمة الراهنة في ايران ب"ثورة التويتر". كيف تحولت ايران الى ساحة الكترونية ؟

دكتور نوري زاده - ايران بعد الصين هي الدولة الثانية من حيث عدد المواقع الالكترونية والمدونات. فالشباب في ايران يستخدمون الاجهزة الجديدة للاتصال بشكل جيد. وفي دولة ليس فيها صحف حرة, في دولة ليس فيها سوى تلفزيون رسمي يخضع لاشراف الوليه الفقيه, فلا بد من ان يبحث ابناء الشعب عن وسيلة للتواصل ولنقل المعلومات ولابلاغ العالم بما يجري في بلادهم. Twitter,Facebook,Web Blogs - كل هذه المواقع الالكترونية تشكل الوسيلة الوحيدة والاكثر تأثيراً بالنسبة للايرانيين للاتصال بالخارج. وخلال الاحداث الاخيرة لعبت الهواتف النقالة دوراً مهماً في نقل الصورة. كثير من الافلام التي بثتها قناة "صوت امريكا" وقناة CNN والجزيرة وهيئة الاذاعة البريطانية وقنوات اخرى خلال الازمة كان مصدرها هولاء الشبان, هولاء الشبان الذين تمكن واحد منهم من التقاط لحظة وفاة ندا سلطان التي تحولت الان رمزاً لهذه الحركة المسالمة التي قام النظام بقتل وجرح المئات من الناس خلالها, النظام الذي يلقي الماء الساخن على رأس المتظاهرين, فهذا النظام فقد الشرعية ولا يمكن ان يستمر, وليس لدي ادنى شك بانه سوف نرى سقوط هذا النظام عاجلاً ام اجلاً.

سؤال - كيف تنعكس الازمة الداخلية الايرانية الراهنة على علاقات طهران الخارجية, لا سيما فيما يتعلق بالملف النووي؟

دكتور نوري زاده - انّ حلم الرئيس الامريكي باراك اوباما بمصافحة خامنئي واحمدي نجاد والمصالحة معهما, هذا الحلم قد تحطم نهائياً, فاعتقد ان اوباما بدأ يدرك بانه لا يمكن المصالحة مع هذا النظام. واوباما بدأ يدرك بان هذا النظام, الى جانب قمع شعبه وقتل شعبه, هذا النظام له اجندة تصدير الفتنة الى الدول العربية والاسلامية والدول المجاورة. الى ذلك بدأت القيادات في منطقة الشرق الاوسط تدرك ايضاً وبوضوح المواقف والخطة الحقيقية لهذا النظام. فلذلك نرى الان تراجعاً او مراجعة لسياسات هذه الدول, والرئيس الامريكي بدأ يتحدث بصراحة اكثر حول ايران. وبالمناسبة يحب ان اقول ان مواقف اوباما في بداية هذه الاحداث كانت مخيبة لامال الملايين من الايرانيين الذين صدًقوا ما قاله اوباما في رسالته بمناسبة عيد النوروز. فهكذا نرى الان تطوراً وتحولاً في الموقفين الامريكي والاوروبي من ايران.

July 23, 2009 04:20 PM







advertise at nourizadeh . com